الثلاثاء، 3 مارس، 2009

ليبانونن فايلز: احتفال في LAU برعاية قائد الجيش لمناسبة "اليوم العالمي للمرأة"

رعى قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعقيد غسان غرز الدين، لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الاحتفال الذي أقامه معهد الدراسات النسائية في العالم العربي في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، "تحية إكبار للمرأة في الجيش اللبناني"، في حضور رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي ممثلا بالنقيب ديالا المهتار، المدير العام للأمن العام اللواء الركن وفيق جزيني ممثلا بالعقيد ريموندا فارس، رئيسة معهد الدراسات النسائية في العالم العربي ديما دبوس سنسنغ، رئيسة المجلس النسائي اللبناني أمان كبارة شعراني، ناب رئيس الجامعة، وعمداء ومديرون. كذلك شاركت نحو خمسين عسكرية باللباس الرسمي، بالإضافة الى فرقة موسيقى الجيش اللبناني التي قدمت التحية للعلم في باحة حرم بيروت في قريطم، وقدمت العسكريات عرضا رمزيا على وقع الموسيقى قبل أن يدخل الجميع "اوديتوريوم اروين هول"، حيث استهل الحفل بالنشيد الوطني، وتولت التقديم من معهد الدراسات النسائية في العالم العربي أنيتا نصار. وتحدث الدكتور جبرا فقال "لقد سجل الجيش اللبناني، في سجل إنجازاته الناصعة، شرف إقحام المرأة، في رسالة الدفاع عن الوطن، فكانت خطوته الرائدة في تطويع إناث عام 1991، سجلن انجازات في مختلف حقول الإدارة واللوجستية والطبابة وغيرها، وعممن مشاعر الرحمة في السلك العسكري. وكرت السبحة، واتسعت دائرة خدمة الإناث العسكريات في مجالات دوائر عمل الجيش اللبناني، وحققت المتطوعات حضورا لافتا، إستحققن على أثره رتبا متفاوتة أكدت حضورهن وإندفاعهم في خدمة لبنان". ثم ألقى ممثل قائد الجيش العقيد غرزالدين كلمة قال فيها "حين نتكلم على دور المرأة وحقوقها في المجتمع، لا يسعنا الا الشعور ببعض من الحذر والتردد، كيف لا، وكيانها يرتبط في الأساس بعملية الخلق والوجود، واسمها يقترن في كل زمان ومكان، بمساحات المحبة والطمأنينة والجمال، فهي الأم منبع التضحية والعطاء، وهي الإبنة رمز الوفاء والحنان، وهي الأخت عنوان الإلفة والتضامن، وهي الى جانب ذلك كله، نصف المجتمع الذي قدر له ان يمسك المجد من طرفيه، مجد العمل للاسهام في بناء المجتمع، ومجد تربية الأجيال، لتكون على قدر المسؤولية والواجب، جديرة بصنع مستقبل الوطن، والحفاظ على أمانة الآباء والأجداد". ثم تحدثت مديرة معهد الدراسات النسائية في العالم العربي الدكتورة سنسنغ، وقالت "ان تاريخ الدول من أدناها الى اقصاها حافل بأسماء النساء اللواتي حملن السلاح وخضن الحروب جنبا الى جنب مع الرجال، وأحيانا على رأسهم، ذودا عن الحرية والكرامة والأرض. شاركت نساء خالدات في حروب عدة دفاعا عن السلام". وألقت المقدم الطبيب ندى الزغبي كلمة العسكريات في الجيش اللبناي، تناولت فيها أبرز التحديات التي تواجه العسكريين الإناث. ولفتت الى موضوع تطوع الإناث في الجيش.

مجتمع مدني ونقابات- ليبانون فايلز
03-03-09

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق